افتتح المركز الوطني لبحوث وعلاج امراض الدم وحدة العلاج الطبيعي لمرضى الاورام النزفية والوراثية مثل مرض الهيموفيليا ومرض الكرسمس ليكون المركز وحدة علاجية متكاملة ومزود بكافة الوحدات الطبية اللازمة لنجاح وديمومة عمله حيث زودت هذه الوحدة بمختلف الاجهزة الطبية المستخدمة في العلاج الطبيعي. ويعود سبب استحداث هذه الوحدة ان المرضى المصابين بالاعاقة في المفاصل نتيجة النزف الوراثي يحتاجون الى مختلف التمارين الرياضية وذلك للحصول على نتائج متقدمة في حالات التكلس وحالات تحدد حركة المفاصل حيث تتم مراجعة المعاقين مرة او مرتين في الاسبوع حسب الحالة الطبية للمريض ويشرف على هذه الوحدة طبيب الامراض النزفية الاختصاص مع المعالج الطبيعي.